الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | سجل الزوار | اتصل بنا

سيدة الأخلاق في ضيافة العطاء

 


2010-06-20
عدد القراء: «1010»


استضافة جمعية العطاء النسائية الأسبوع الماضي ,عضوات من مجلس إدارة سيدة جمال الأخلاق في بر الوالدين 2010م تتقدمهن الرئيس التنفيذي للمسابقة وصاحبة الفكرة السيدة خضراء المبارك,التي أعربت عن سعادتها وتقديرها للاستضافة لما تحمله من تواصل راقي يهدف إلى التفاف المؤسسات النسائية الاجتماعية حول تنمية المرأة حيث أنها عماد المجتمع.
شاكرة د/أحلام القطري رئيسة جمعية العطاء النسائية هذه الدعوة الكريمة للتعريف بمسابقة سيدة الأخلاق.
وقد عكس اللقاء المستوى المعهود لشخصية المرأة السعودية المتطلعة نحو القمم,متخطية العقبات لا مبالية بالعثرات.
وشرحت السيدة خضراء فكرة المسابقة منذ ولادتها وفطامها العام الفائت حتى تتويجها برعاية سمو الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية في عامها الثالث 2010 .
كما أطلعت الحضور على أرشيف المسابقة منذ انطلاقها وما حازت عليه من اهتمام عالمي وعربي بعرض بعض المقالات والتصريحات والأخبار للعديد من الأقلام الخارجية والداخلية .
وقد حاز عرضها إعجاب وتفاعل الحضور وأدى للكثير من المداخلات والتساؤلات .
وأثار التساؤل حول دعم المسابقة والرعاة الرسمين حزن القائمات على المسابقة وأوضحت رئيستها أسفها البالغ نحو ما تعانيه من جفاء الأيدي وهو نفس المصير المؤسف التي تعانيه معظم المؤسسات التطوعية التنموية في محافظة القطيف تحديداً.
وبعد ذالك عرضت رئيسة لجنة التدريب والتطوير تطلعات اللجنة ومميزات وأهداف البرنامج التأهيلي التثقيفي الذي يحمل عنوان (أنا وقدراتي) والشامل على العديد من الجوانب العامة والخاصة ,العلمية والعملية الهادفة إلى تمكين الفتيات من اكتشاف ذواتهن وتحديد اتجهاتهن
المستقبلية ورفع السقف الثقافي بأسلوب نوعي جديد ومميز ,كما أكدت على أن الهدف الأول من البرنامج المعد للمسابقة هو تنمية المجتمع كله .
ورداً على تساؤل عن مدى جدوى البرنامج والمسابقة ؟
أجابت بأن اللجنة أعدت برنامجها على أن يستقطب نحو 400 مرشحة, فعلى فرض بأن المستفيدات ممن يقع عليهن التأثير والتطوير 20 فتاة وهو الحد الأدنى من الافتراض, فهذا يعني أن الفائدة تعم 20 أسرة التي تضم العديد من الأفراد وكذالك هناك الأقارب والأصدقاء وهلم جرة.
وبهذا نكون قد أوصلنا هدفنا التنموي لمجموعات من المجتمع,وهو ما تصبو له المسابقة أساساً.
كما وعرضت رئيسة لجنة التحكيم د/وردة الصفواني مسارات عملية التحكيم ,حيث أوضحت رداً على استفسارات الحضور أن التحكيم عملية دقيقة ومسئولية أخلاقية كبرى وقد حرصت اللجنة على اختيار عضواتها بدقة بحيث ضمت نخبة من الكوادر الفنية الأكاديمية شاملة العديد من التخصصات الهامة منها أخصائيات اجتماعيات ونفسيات وتربويات ومرشدات ....
وبعد الانتهاء من اللقاء الرسمي ,تحولت القاعة إلى حفل شاي نسائي رائع جداً, حيث طغت الحميمية الأخوية وشاعت البهجة بنقاشات عفوية تزهر عطاء وتطرح تنمية وأخلاق على بساط من التواضع والرقي النسائي القطيقي .

 

إضافة تعليق

الاسم
الدولة أو المدينة
البريد الإلكتروني
التعليق

المقالات
حكمة
قَالَ النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم: ‏ارحَموا عَزيزاً ذلّ، ارحَموا غَنياً افتَقَر، ارحَموا عَالِماً ضَاعَ بين جُهّال
تواصل معنا
أضف بريدك الإلكتروني
   

الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | الصوتيات | سجل الزوار | اتصل بنا | شبكة العقاري

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القطيف الثقافية 2013-2014