الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | سجل الزوار | اتصل بنا

نحمل راية الأموات عشقا...

 


2010-01-23
عدد القراء: «2169»
عدد التعليقات «1»



نحمل راية الأموات عشقا..............هاشمية الموسوي
 
##سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني سيظل منبرا يشع بالحق ويضئ لنا دروب الهداية والتمسك بآل البيت سلام الله عليهم أجمعين ##
مُتَبللا كَلم الجرَاح
عَلَى يَدايَ يَمُدُني تَرَفاً فَيَخْدلُني الرَحيلْ
وَأَخَالُني أَهْوَى اْلمَنَايَا وَلَيْلَتي
دَأَبَتْ عَلَى نَبْض ضَئيلْ
وَجَبينُ دَياكَ الْنَهَارُ
يَقُوُدُني نَزْفَا فَأْرتَشفُ الصَهيلْ
وَيَنَامُ لَيْلي بَيْنَ أْضْلَاعي وَجُرحٌٌُ في لَمَى
صَدْري يَدُوسُ الْفجرَ أَشْتَاتَا
وَيَبْني صَهْوَة َاْلحلم المُخْضرم
بَيْنْ أَسْرَاب الَنزيلْ
وَدُخَانُ أْلْوَان الطفُولَة فَْوْقَ كَفي يَعْتَريني
هَكَدَا الْغْيمُ يُبَاغتُنُي وَيَخْتَرقُ الأَصيلْ
كَمْ في ضَيَاع أَرْتَقي اْلحُزنَ المُلَبدَ قُرْبَ أَشْيَائي وَأَضْرحَة اْلعَويلْ
غُرَبَاءَُ نَحْملُ رَايَةَ الأَمْوَات عشْقا حَيْثُ يَسْكُنُهَا الْقَتيلْ
أَنَا في سَمَاء مَلـًَـها الْلحْدُ اغْتبَاطا حينَ أْدْمَتْهَا كُهُوفُ الْبَوح أْنْدَادَا وَأْبْكَاها اْلجَليلْ........


 

التعليقات تمثل رأي كاتبيها فقط

 

إضافة تعليق

الاسم
الدولة أو المدينة
البريد الإلكتروني
التعليق

المقالات
حكمة
جميل أن تُعطي مَن يسألك، وأجمل منه أن تعطي مَن لا يسألك وقد أدركت حاجته
تواصل معنا
أضف بريدك الإلكتروني
   

الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | الصوتيات | سجل الزوار | اتصل بنا | شبكة العقاري

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القطيف الثقافية 2013-2014