الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | سجل الزوار | اتصل بنا

ثأر الله

 
وريث الأنبياء


2010-01-15
عدد القراء: «1755»


الدعوة إلى كلمة التوحيد رسالة الأنبياء (ع) في كل مكان وزمان ، وهي وإن كانت مؤلفة من بضعة أحرف إلا أنها تتدخل في شكل ومضمون معتقديها أيا كانت تشكيلاتهم الإدارية – دولة – ثورة – دعوة – جمعية – تيار ... فهي بحق خفيفة على اللسان ثقيلة في الميزان.

ومن أجلها ضحى الأنبياء والمرسلون والأوصياء والصديقون وتحملوا ألوان العذاب حتى أن بعضهم نشر بالمناشير.
وتحمل نبي الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم الأذى حتى قال صلى الله عليه وآله وسلم : ﴿ ما أوذي نبي قط مثلما أوذيت ﴾.
لأن الأذى الذي لحق به صلى الله عليه وآله لا ينتهي بنفسه الشريفة وإنما يستمر ليطال أهل بيته وعلى رأسهم أوصيائه الخلفاء المهديون عليهم السلام.

من هنا يمكن لنا أن نفهم بعض معنى وراثة الإمام الحسين عليه السلام للأنبياء الواردة في زيارته ﴿ السلام عليك يا وارث آدم..السلام عليك يا وارث نوح.. السلام عليك يا وارث إبراهيم.. السلام عليك يا وارث موسى.. السلام عليك يا وارث عيسى.. السلام عليك يا وارث محمد.. السلام عليك يا وارث علي.. ﴾.

فهو بحق ورث الأنبياء جميعهم في علمهم وجهادهم ورسالتهم، ودعا إلى الله مخلصا حتى أتاه اليقين.

فحركته عليه السلام عالمية لا تؤطر بزمان أو مكان وإن كانت قد انطلقت في زمان ومكان معينين، إلا أنها بمفاهيمها وقيمها تجاوزت كل الحدود وحطمت جمع الأطر لتمتد إلى كل مظلوم تستنهضه للدفاع عن الحق والمطالبة بالحرية والعدل، فتجاوزت بذلك الحزبية والفئوية بل وحتى المذهبية ، مما زاد في قوتها وأغناها عن الاستعانة بقوى النفعيين المصلحيين فحققت بذلك استقلالا قل نظيره في الثورات على مدى الدهور، وهذا ما كان ليتم لولا أنها جزأ لا يتجزأ من رسالة الأنبياء.

وهذا هو سر توصيف الإمام الحسين عليه السلام بـ ﴿ ثأر الله ﴾ كما في الزيارة ﴿ السلام عليك يا ثار الله ﴾.

فالتوحيد الذي هو أساس الرسالات السماوية يفرض العمل من أجل إحقاق الحق ومقاومة الباطل بشتى صوره والإخلاص في العمل كل ذلك يلحقنا بركب ثورة كربلاء وقائدها ثأر الله الحسين عليه السلام.
 

إضافة تعليق

الاسم
الدولة أو المدينة
البريد الإلكتروني
التعليق

المقالات
حكمة
إذا سَلِمتَ من الأسدِ فلا تطمعَ في صيده‏
تواصل معنا
أضف بريدك الإلكتروني
   

الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | الصوتيات | سجل الزوار | اتصل بنا | شبكة العقاري

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القطيف الثقافية 2013-2014