الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | سجل الزوار | اتصل بنا

مصيدة الشيطان

 


2009-07-18
عدد القراء: «1096»


أغرق في الهم
ولا أدري إن كان بمقدوري أن أبكي
أو أن أضحك

* * *

قالت لي أمي:
إن الهم هو الهم
فابكِ أو فاضحك
حرر روحك
من أوهام الشيطان
حررها من تدليس الأعوان
أولم تدرِ أن الهم له أعوان؟
فاسحقها كيلا تفقس في صدرك
أو تنبت في قلبك أو...
فتعيش الحرمان
أو الخذلان
أو تثمل من كأس الخسران

* * *

لا تغفل عن روحك
لا تغفل!
إن تغفل
ينخرك الهم
وتغدو مصيدة
أو طُعمًا
للشيطان

* * *

حرر روحك
حررها
حلِّق في الآفاق
لتُبصِر أن الهم صغيرًا
مهما "اتسع الخُرق على الراقعِ"
إذ ليس بمقدور صغير
أن يفتك بالحالم
إن كان الحالم يقظان

 

إضافة تعليق

الاسم
الدولة أو المدينة
البريد الإلكتروني
التعليق

المقالات
حكمة
الإفـْراطُ فـي التَواضُـعِ يَجْـلِبُ المَـذَّلَةَ
تواصل معنا
أضف بريدك الإلكتروني
   

الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | الصوتيات | سجل الزوار | اتصل بنا | شبكة العقاري

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القطيف الثقافية 2013-2014