الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | سجل الزوار | اتصل بنا

ساعدوني كي أعيش حياتي

 


2009-07-04
عدد القراء: «1426»
عدد التعليقات «1»


إيمان من أسرة غنيه يتيمة الأب لها إخوة، كبرت وأصبحت في سن الزواج وهي إنسانة متواضعة محبة للخير ولها صديقة دائما تزورها في بيتها ودائما كانت ما تتكلم عن أخيها الأكبر وتمدح في أخلاقه مما جعل إيمان تعجب بأخلاقه وإلتزامه.
كانت إيمان عندما تسمع صديقتها تتكلم عن أخاها تبتسم، مرت الأيام، فاطمة تفاتح إيمان وتقول لها إن أخي سيتقدم لخطبتكِ، فرحت إيمان عندما سمعت صديقتها تقول لها سأزوجكِ أخي.
يتقدم لإيمان شباب كثيرون ترفضهم بحجة أنهم لايناسبوها وأنها صغيره على الزواج، فاطمة تأتي لزيارة إيمان وتقول لها أن أبي وأخي سيأتون ليلة الخميس لخطبتكِ، إيمان ترد على صديقتها بالموافقه بدون تردد تأتي الليلة الحاسمة، إخوة إيمان يرفضون محمد بدون سبب دون النظر إلى أخلاقه ودينه، إيمان تقف أمام اخوتها وتسألهم عن سبب رفضهم لمحم،د يقولون لها بأنه من عائلة صغيرة وفقيرة ولايناسبكِ، ايمان ترد على اخوتها ان الفقر ليس عيباً وان فلان دخل من الباب وانه يتحلى بأخلاقه الحميده وان رفضتم ان تزوجوني اياه لن اتزوج وسأفعل مايحلو لي يوافق الاخوه بعد سماع كلام اختهم بشرط ان لاتعرفهم ولايعرفوها بعد الزواج توافق ايمان على شرط اخوتها تتزوجت بعدما تحديت الاهل والاخوه بذلك الزوج عاشت معه سعيده وصارلي الاب والام والاخ والاخت وبعد فترة من زواجنا تدخلت امه في حياتنا دمرت كل حب بيننا دائماًماتراقبني وتدعي عليا كلاماً لم اقوله اصبحت حياتنا لاتطاق محمد تائه لايعرف كيف يتصرف مع امه تحملت كثير حتى نفذ صبري ودائما افكر اين اذهب ااذهب الى اهلي وهم تخلو عني خطرت في بالي صديقتي فاطمه اخت زوجي ذهبت اليها وقلت لها مايحصل بيني وبين امها فاطمه تعرف اسلوب امها و تقول لزوجت اخيها اصبري وتحملي وستعرف امي قدركِ في يوم من الايام ايمان لا استطيع ان اتحمل ماتفعله والدتكِ بي وهي دائما تنظر لي نظرات احتقار وتدخل في غيابي غرفتي وتقوم بالعبث في اغراضي واخيكِ مسلوب الاراده لا يعرف كيف يتصرف فاطمه ترد عليها حاولي ان تضغطي على نفسكِ واذا اسأت لكِ فحسني لها لعلها تتغير عملت بنصيحة اخت زوجي لكن الام لم تتغير وبعد مدة من الزمن تزوج اخ زوجي وسكن مع زوجته في نفس المنزل الذي نسكن فيه وبعد مرور ايام من زواج اخ زوجي تجلس زوجته معنا احس من كلامها انها امراه متسلطه لاتحترم احد وبرغم هذا ام زوجي تحسب لها الف حساب وبرغم كبر سنها كانت تحتقرها وتتعامل مها كاالخادمه الام تغيرت فجأة ً واصبحت معاملتها لينه بعدما عرفت قدري واسلوبي ومعاملتي لها وبعدما رات الويل من زوجة ابنها الثاني لدرجة انها تضربها وعندم رئيت ذلك لم استطع ان اتحمل طريقة معاملة زوجة حماي الى عمتي وقمت اتصدى لها كي تتعامل معها بحترم وادب ترد عليا بكل غرور اني عمتكِ ليست من مستواي ارد عليها لماذا تزوجتي اذاً رجلاً ليس من مستواكِ ترد عليا بكل وقاحه انا كبرت وعندما تقدم لي وافقت عليه حتى لايطوفني قطار الزواج ايمان تنصحها ان تتغير كي لايرزقها الله ببنات واولاد يعاملوها نفس المعامله وليس معنى ضعف شخصية زوجكِ تجعلكِ قويه ومتسلطه لدرجة انكِ تحتقرين من هو اقل منكِ انا ايضاً من عائلة غنيه ولكن لم اتغير بل تمنيت ان اعيش مستورة مع زوجي والغنى غنى النفس وانه السعاده لاتقاس بمال وبلا ثراء بالتفاهم والمحبة وتمنيت ادخل هذا البيت وتحتضنني عمتي كاالام لكن الحمدلله الذي غيرمعاملة عمتي وجعلها تحترمني وتعرف قدري زوجة حماي لم تتغيرو لكن زوجها بعد ضعف شخصيته يسيقظ ويقف امام زوجته ويفرض عليها احترام والدته والا سيطرالى طردها من البيت المراءه تضعف امام زوجها وتبتعد عن المشاكل خوفاً من زوجها ونصيحتي لكم ايها الاب والاخ لاتقف امام زواج ابنتك و لاتعرقل زواجها بحجة انه فقير ولايناسبها ساعدوها كي تتزوج وتستقر في حياتها وتبتعد عن الحرام .
وأنت أيها الزوج لماذا تكون لعبة في يد امراء؟ لماذا لاتكون انت ربان السفينه تقودها وتصل بها الى بر الامان وتحل المشاكل التي تعصف بحياتك وتهددها؟
وأنتِ أيتها الأم لماذا تكوني متسرعة بالحكم على زوجة المستقبل وتوهمي نفسكِ ان ابنكِ قد ضاع بل العكس كوني اماً للجميع.
وانتِ ايتها الزوجه لاتفكري انكِ امتلكتي هذا الزوج وان الام والاخت اصبحت شريكة لكِ دائماً تذكري انكِ ستنجبين اذ احسنتِ المعامله سترد لكِ من ابنائكِ وبناتك .
 

التعليقات تمثل رأي كاتبيها فقط

 

إضافة تعليق

الاسم
الدولة أو المدينة
البريد الإلكتروني
التعليق

المقالات
حكمة
التجربة : الاسم الذي يطلقه الجميع على الخطأ
تواصل معنا
أضف بريدك الإلكتروني
   

الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | الصوتيات | سجل الزوار | اتصل بنا | شبكة العقاري

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القطيف الثقافية 2013-2014