الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | سجل الزوار | اتصل بنا

الحسناء المتيمة

 


2009-06-19
عدد القراء: «1044»


قد أرخى الليل البهيم سدوله وشارف على الهزيع الأخر. هاهم أفرادالعائلة في منزلهم المفعم بالسكينة يخلدون إلى النوم

إلا ذاك القابع في صومعته.. الغارق في أحلامه المخملية والمتيم بالعوالم الملائكية

موسيقى كلاسيكية تنبري منسابة من جهاز التسجيل أراد لها أن تضفي على غرفته رونقاً إبداعياً وتحفزه أكثر لقراءة المزيد من الشعر ذي الطابع الغزلي

في خضم استغراقه خيل إليه انبعاث صوت يناديه هامساً :

ــ فراس

اعتدل في جلسته، أصاخ السمع.أدرك أن وتيرة النداء تعلو حتى تكاد تطغى على الأنغام العذبة

حار في أمره،يود أن يوقف تدفق الموسيقى ليتسنى له الوقوف على حقيقة الأمر، وفي الوقت ذاته يحاول اقناع نفسه المضطربة الوجلة بأن التهيؤات هي التفسير الأنسب لما يتوهم حدوثه

وفي غمرة التردد بين إحجام وإقدام نما إلى سمعه بكل وضوح قول مفاده :

ــ لا تتعجل يافراس، فبعد لحظات ستجدني بقربك ، لا حاجة إلى البحث عني

ارتعدت فرائصه،وتسلل الهلع إلى قلبه بل تغلغل فيه.وما هي إلا ثوان وفتاة متناهية الجمال ،ممشوقة القوام،تقف بجانبه ترمقه بعينين براقتين وشعرر مسترسل على كتفيها.مرتدية لباساً ما وقع بصره على نظير لروعة تصميمه واتقانه

تلعثم، ارتبك أيما ارتباك من هذا الحسن العظيم الماثل أمامه وتسرب إلى أعماقه انبهار لايحد بوصف. وقبل أن ينبس ببنت شفة بادرته :

ــ ألست دوماً تمني نفسك الرقيقة بشقراء باهرة الأوصاف!ها أنا معك ألا تروق لك هيئتي وتستحوذ على اعجابك؟أم أن مخيلتك قد حلقت بك إلى فاتنة أسمى مني خصالاً؟

استجمع قواه وبعضاً من جرأته قائلاً :

ــ لكنكِ لست أنسية

ــ قل لي بربك ماذا وجدت من معشر الإنس؟ ألم يسحقوا أبسط حقوقك ويصيروا جهدك في التحصيل الدراسي لسنوات إلى يباب؟هل ظفرت حتى الساعة بما يليق بك؟ قد عشقتكَ في وقت تخلت عنك فيه محبوبتك لا لشيء سوى جريها خلف من يملك أكثر متجاهلة ماتكنه لها من أحاسيس

ــ لم أخترتني دون سائر البشر؟

ــ هو الهيام الذي لاتحكمه العلل ولا تسيره الموازين. أحببتك ولن أبيح لك سماع أورؤية أنثى غيري ولا أن تحدث مخلوقة سواي. إن كنت تأمل في

زيارتي كل يوم وقضاء أمتع الساعات برفقتي فعليك الإذعان لرغبتي. فما قولك؟ أتهجر عالم الإنسيات قبالة الإرتماء في أحضان مملكتي الساحرة؟

ــ أسمعي قراري

ــ قل وأسعدني يا من لأجلك نحيتُ الثروات الطائلة وأرتضيت الخصومات العديدة.

ــ قراري أن
 

إضافة تعليق

الاسم
الدولة أو المدينة
البريد الإلكتروني
التعليق

المقالات
حكمة
قال تعالى: وَتِـلكَ الأَيَّـامُ نُدَاوِلُهَـا بَينَ النَّـاسِ
تواصل معنا
أضف بريدك الإلكتروني
   

الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | الصوتيات | سجل الزوار | اتصل بنا | شبكة العقاري

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القطيف الثقافية 2013-2014