الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | سجل الزوار | اتصل بنا

الكتابة على أجنحة الريح

 


2009-05-08
عدد القراء: «1014»


مغروسة ذكراك يا وجها بدأت على خطاه أرتمي
مجنونة كل الليالي على رصيف الخوف
جاءت حيث أنفاسي غبار
لا لحظة غرقى ولا ليل أخبئ قبلتي الكبرى به
قدري وذياك المدار
حشرجة في الوقت يغفو عندها ثوبي
وأنسجة النهار
وقنوط أيامي التي دللتها قسرا
كلها تبكي عليك وترتدي وجعا تهاوى
حول ألسنة الذئاب
والشارع الموبوء حتى أغنيات الصيف
وقوافل الأرواح في عرس غدت تهذي
كذا لون الدماء
لقد مزقتها أوقات حزني عندما تعبت
فهام بها العناء
أنا لاأدري اذا كانت مسافاتي يتيمة
غرباء نحن بين ضلعينا دروب أجهضتها
قصص الجرح العتيمة
أنا لاادري 0000 بوار كل أغطيتي وجفني
لم يزل يغرق في بئر الهزيمة
أنا لاأدري000 فمنذ الآن أدمنت الوقوف على
مواويلي القديمة
لست أدري000 هائمافي حضرة اليأس
ألملم كل لحظات السماء
أشعر البرد على مقبرة النرجس
صعلوكا تمنى جرح هذا الإنتماء
عربي000 كان للأمس عروبة
أزف العمر وهانحن كسرنا
وأمانينا طروبة
 

إضافة تعليق

الاسم
الدولة أو المدينة
البريد الإلكتروني
التعليق

المقالات
حكمة
بنَفْسـي فَخَـرْتُ لا بجـدودِي
تواصل معنا
أضف بريدك الإلكتروني
   

الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | الصوتيات | سجل الزوار | اتصل بنا | شبكة العقاري

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القطيف الثقافية 2013-2014