الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | سجل الزوار | اتصل بنا

برقــيـة مستعجلة !

 


2011-01-25
عدد القراء: «2238»


أصيب كاحله بكدمة شديدة نتيجة إفراطه لعب الكريكيت ، فتم وضعه على السرير الأبيض لعدة أيام بإحدى المستشفيات الخاصة .
أتفق جميع زملاء عمله وباختلاف مذاهبهم ومللهم وأفكارهم على المضي قدماً لزيارته . فهو زميل عمل !  البعض اخذ معه باقة ورد راقية ، والبعض الأخر أشترى شكولاته ماركة ، أما بقية الزملاء فأهدوه ابتسامة جميلة محفـزة .
زميلنا المريض ( الهندوسي ) أصيب بغبطة النفس ! فحسد وضعه ! : كيف أنا الكافـر في نظر شريعتكم وتزوروني !!
فقال له أحدهم : أخي الإسلام علمنا إنك أخ لنا في الإنسانية .
السؤال :: هل يعرف مجتمعنا هذه الثقافة ؟
وإن كان كذلك ، فلماذا يتقاتلون إخوة الدين والتراب والوطن ( ولو على الورق ) ؟
أليس الحريّ بهم أن يتعاملوا على الأقل بنظام  : ( أنت أخ الإنسانية كما فعلوا مع الأخ الهندوسي)

 

إضافة تعليق

الاسم
الدولة أو المدينة
البريد الإلكتروني
التعليق

المقالات
حكمة
ما كل من هزّ الحسامَ بضاربِ ‏ ولا كل من أجرى اليراع بكاتبِ ‏
تواصل معنا
أضف بريدك الإلكتروني
   

الرئيسية | الأخبار والمقالات | الكُتاب | الصوتيات | سجل الزوار | اتصل بنا | شبكة العقاري

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القطيف الثقافية 2013-2014